النتائج 1 إلى 13 من 13

الموضوع: عيد المرأة

  1. #1
    أستاذ الأخضرية نت الصورة الرمزية بلقاسمي الجزائري
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    821

    Icon15 عيد المرأة

    عيد المرأة

    اعتادت المرأة العربية مجاراة للمرأة العالمية التوقف في 8مارس لتعبر عن شكرها لمن ساهم معها من نساء ورجال في تحقيق بعض حقوقها وتحسين مكانتها عبر مراحل طويلة من النظال
    وإن كنت لست من أنصار الاحتفال بما يسمى عيد المراة وأعتقد أن الإسلام قد كرمها وشرفها قبل ظهور دعاة تحرير المراة بقرون عديدة
    لكن قصدت فتح باب النقاش الهادىء الهادف بين الإخوة والاخوات في واقع المرأة ببلادنا ماحققته وما الذي تريد تحقيقه وهل حال المرأة بخير وهل خروجها للعمل حقق لها الحياة الكريمة؟ هل وفقت في الجمع بين مهمته الأساسية من تربية الاولاد والقيام بشؤون الزوج وبين عملها خارج البيت؟
    أسألة كثيرة تحتاج للإثارة والنقاش

  2. #2
    Moderator الصورة الرمزية القرقوري
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    أرض الله واسعة وموطننا حيثما وجد الاسلام
    المشاركات
    2,019
    السلام عليكم*
    شكرا على الموضوع..
    لقد شاهدت حصة في قناة mbc يوم أمس كانت حول المرأة في الاسلام ودارت مناقشة بين باحثة في التاريخ الاسلامي وأحد الدعاة وكانت لها بعض المفاهيم التي أظنها سبب لكثير مما نراه من تحرر المرأة..و..و....و.
    على كل لي عودة فيما بعد إن شاء الله وأرجو من كل المشاركين أن يبقى النقاش هادئ.





    أخوكم في الله

    الـôـــــــرôــــــــــــــوري

    خذوها بحسن نية

  3. #3
    مشرفة عامة الصورة الرمزية lallamoussad
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    في الدولة اللي في راسي
    المشاركات
    7,024
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لم تحقق المراة الجزائرية شيئا كبيرا يحسب عليها غير الصبر والنضال الصامت
    حق الانتخاب جات به الثورة الجزائرية المباركة من خلال انتخابات تقرير المصير في 2 و 3 جويلية 1962
    مع العلم ان المراة الفرنسية لم تنتخب إلا بعد الحرب العالمية الثانية والعديد من نساء العالم المتقدم كذلك
    حق التعليم جاءت به القيادات السياسية فجر الاستقلال وخاصة الرئيس هواري بومدين الذي شجع بشكل خاص على تعليم البنات
    عمل المراة لم يكن ممنوعا بقانون الدولة ولكن من العائلات وإلى اليوم
    حق الممارسة السياسية لم يكن ممنوعا من الدولة بل من العائلات
    ولم تن قيادة السيارات ممنوعة يوما عن النساء في الجزائر ولا حتى الطائرات
    ونحن في دولة لائكية الإسلام دينها ونحاول المد والجزر بين هاذين التناقضين
    دون مشروع مجتمع

    وفشلنا هو فشل اجتماعي فلا ابناؤنا سعداء ولا بناتنا

    المراة الريفية في الجزائر مقهورة تموت في صمت لبعد المرافق الصحية والبرامج التنموية عنها وهذا هو المؤلم

    التقدم ليس التسكع في الطرقات في منتصف الليل ولا فتح الحانات للعائلات
    لم نستطع منع الاختلاط الإجباري من المدارس لحفظ ابناءنا وبناتنا على حد سواء
    لم نخطط لعمل المراة يحفظ لها حق الإنجاب والامومة ويصون كرامتها وعفتها ويتوافق مع ديننا الحنيف
    فانجب مجتمعنا شرطيات حوامل ينظمن المرور وسط دخان السيارات
    وانجبنا مظيفات طائرات يجبن العالم يقدمن الخمر والويسكي مبتسمات للركاب
    وانجبنا الطبيبات يبتن في المناوبات بعيدا عن اولادهن وبيوتهن
    فالمشكل ليس مشكل المراة فقط في الجزائر بل هو مشكل شعب باكمله لا يعرف ساسه من راسه ولا يريد ان يتوقف لحظة ليفكر فيما يجب فعله بدل الركض وراء التغريب العفن
    التعديل الأخير تم بواسطة lallamoussad ; 03-08-2010 الساعة 10:41 AM
    تقبل الله طاعاتنا وهدانا لاطيب منها

  4. #4
    فريق الإشراف الصورة الرمزية العاقل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    كن مسلما و كفاك بين الناس فخرا....و كن أخضريا و كفاك عند الله دخراً
    المشاركات
    2,816
    السلام عليكم

    شكرا لأستاذ على فتح النقاش في هذا الموضوع بالذات ... و ننتظر مشاركة كبيرة من أخواتنا حتى نستطيع أن نناقش حسب تدخلاتهن ...

    لنا عودة و سلام

    بالي حائر في وصف حالي *** و حالي تائه في الدنيا لايبالي
    و قلبي حزين على تلك الليالي *** قد ضيعتها بين تلو و تالي
    و عقلي قد بدا في طرح السؤال *** لما أقدمت على تلك الفعال
    فأين المخرج و النجا يا خليلي *** و كيف العود لحسن الأحوال
    العاقل





  5. #5
    Moderator الصورة الرمزية سي لخضر
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    الدار لكبيرة
    المشاركات
    2,220
    -في البداية اقدم سلام الخاص الى زملائي الذين اشتقت اليهم كثيرا ..الاستاذ .و الاخت الفاضلة lallamoussad والعاقل والقرقوري ....والاخرون.
    - ارى ان المرأة حققت تقدما لابأس به في المجتمع الجزائري ، واجتاحت عدة ميادين كانت حكرا على الرجل فقط واثبتت جدارتها وقدرتها على الوقوف جنب الى جنب مع الرجل في الوقت الحالي . عكس ذلك كما قالت الاخت lallamoussad ان الاسرة او العائلة الجزائرية كانت محافظة تتحكم فيها عاداتها وتقاليدها وضوابط لم تتمكن من كسرها الا حديثا .اما فيما يخص سؤال الاستاذ حول هل استطاعت المرأة ان توفق بين العمل والبيت فآرى انه لم تستطع ذلك.والواقع خير دليل.

  6. #6
    فريق الإشراف الصورة الرمزية أحلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    في بلد التفاؤل
    المشاركات
    3,419
    في رأيي المشكل ليس في كونه رجل أو كونها امرأة، وإنما في العقل، وطريقة التصرف، إذا امتلكت المرأة ذكاء كافيا لتنظيم وقتها، وتحديد أولوياتها ومسؤولياتها، والتي هي بالدرجة الأولى متعلقة بالعائلة، ثم اختيار العمل المناسب لها يحفظ احترامها ويحترم أنوثتها، تسكون ناجحة بالتأكيد، وستعود بالنفع لها وللآخرين..

    أما عن مسألة خرطي عيد المرأة فلا يوجد في أجندة مناسباتي

  7. #7
    أخضري جديد

    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    2
    السلام علكيم تحية طيبة الى جميع اعضاء المنتدى والى كل الزوار حيث انني انصحهم بالأانخراط في هذا المنتدى وتحية حارة الى المشرفين عليه اما فيما يخص المقال فاحيى المراة بمناسبة عيد ها واتمنى ان توفق بين بيتها اولا ثم عملها ثانية لان مسؤوليةالبيت كبيرة نظرا لما نسمعه من حدوث بعض المشاكل في السنوات الأخيرة بسب عدم التوفيق وهذه حقيقة لا نستطيع ان ننكرها

  8. #8
    أخضري فعّال
    الصورة الرمزية باتريوت المسيلة
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    134

    Icon43 عيد سعيد

    السلام عليكم.عيد سعيد

  9. #9
    أخضري متقدّم
    الصورة الرمزية youceflie
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    724
    السلام عليكم

    بالنسبة لعيد المراة، فقد اجيب عليه:

    أما عن مسألة خرطي عيد المرأة فلا يوجد في أجندة مناسباتي
    و اما التحرر و ..... فيكون من ماذا، من الحجاب و القيم كما يريد المتغرّبون !!!!!!!!!!!!


    ------------

  10. #10
    أخضري فعّال
    الصورة الرمزية حلم الماضي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    canada
    المشاركات
    117
    نعم كما قالت الأخت أحلام الحقيقة حقيقة ليس في كون الرجل رجل و المرأة مرأة و انما في الأعمال التي يستطيع أن يقوم بها الشخص في كونه انسان و عيد سعيد
    توبي ان قدرتي عني

  11. #11
    مشرفة عامة الصورة الرمزية lallamoussad
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    في الدولة اللي في راسي
    المشاركات
    7,024
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ثورة وُلدت من رحم النساء
    ''لي الشرف أن أرفض وسام الشرف، لأنك لم تسع لكشف حقيقة اختفاء والدي وتجاهلت رسالة والدتي''. كلمات اختارتها ميشال أودان، ابنة الشهيد موريس أودان المختطف من طرف المظليين في جوان 1957 لرفض الاستحقاق الذي منحه إياها الرئيس نيكولا ساركوزي. وكان للموقف المشرف وقع الصاعقة على ''الإليزي''، بحيث أعاد إلى الواجهة جرائم المستعمر الفرنسي لتزامنه وقانون تمجيد الاستعمار ورفض ساركوزي ''اعتذار الأبناء على أخطاء الآباء''. كما استطاعت لويزة إيغيل أحريز، المجاهدة التي تعرضت لأبشع أنواع التعذيب، بعد القبض عليها إثـر اشتباك بمنطقة الشبلي، تمريغ شرف الجنرال الفرنسي شميث وكشف ماضيه الوسخ أمام الرأي العام الداخلي والخارجي، بعد مقاضاته في العدالة بتهمة ''ممارسة التعذيب''. وحققت لوحدها ما عجزت كل تنظيمات العائلة الثورية قاطبة عن إنجازه دفاعا عن روح الشهداء ورسالة نوفمبر. رسالة تجسدت في شخص المجاهدة ''باية الكحلة''، بطلة ثورية في صفوف جيش التحرير بالولاية الرابعة التاريخية، أنقذت حياة الآلاف من الجنود واصطحبت زغردتها من قضوا نحبهم في الشعاب والوديان. كانت بمثابة ''المرأة الرمز'' التي تستحق تقلد رتبة ''ماريشال'' على غرار كل النسوة في القرى والمداشر اللائي اضطرتهن الثورة - بعد التحاق الرجال بالثورة أو المهجر- لمواجهة جحافل الجيوش الفرنسية وكل أشكال التعذيب الجسدي والمعنوي في المحتشدات والاغتصابات الجماعية. وفتيات في عمر الزهور اخترن الالتحاق بالثورة من أمثال مليكة قايد وعائشة حداد وجوهر أكرور وأنا غريكي وأخريات، وواجهن المحاكم الاستعمارية وعشن في أروقة المحكوم عليهم بالإعدام برباطة جأش، لإيمانهن ببزوغ شمس الاستقلال. شمس وللأسف لم يستمتع بها الكل بعد أن تحولت بعضهن من أرامل الشهداء الأبطال إلى ''بونيشات'' بإيعاز من مجاهدي ربع الساعة الأخير والـ19 مارس والقوة المحلية ''فورس لوكال''. وقام نفس ''الصناديد'' بوضع بطلات ضربن أروع الأمثلة في الشجاعة وحب الوطن تحت الحجر بسن قانون الأسرة سنة 1984 لمعاملة المرأة كشخص قاصر. قانون دفعت ثمنه هذه الشريحة غاليا خلال سنوات الإرهاب بعد تعرض آلاف النساء للاغتصاب الجماعي بعد ''سبيهن'' من طرف الجماعات الإرهابية، باعتبارهن غنيمة حرب لا يزال جرحهن ينزف دما بعد الصفح عن المغتصبين على حساب شرف حرائر قدمن كل شيء ورفضنا لهن أدنى شيء ألا وهو ''الكرامة''.
    جعفر بن صالح. الخبر
    عند الجد ليس هنتك جنس لطيف نحتفل به يوما في السنة
    تقبل الله طاعاتنا وهدانا لاطيب منها

  12. #12
    فريق الإشراف الصورة الرمزية koka
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    any where
    المشاركات
    2,933
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سي لخضر مشاهدة المشاركة
    - .اما فيما يخص سؤال الاستاذ حول هل استطاعت المرأة ان توفق بين العمل والبيت فآرى انه لم تستطع ذلك.والواقع خير دليل.
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    رأيك صواب لكنه غير معمم ، فالمرأة في مسألة عملها وتوفيقها بين ذلك وبيتها مسألة نوع عملها ،، أرى كثيرا من النساء العاملات لاتؤثر فيهن أوقات العمل وكأنهن في نشاطهن بمثل قوة الرجل ، المرأة إذا ما اعتمدت على طريقتها ولم تتغاضى عن مشاكل بيتها و اعتنت به خير اعتناء ماكان لها عيب في عملها أو في بيتها، ولكنها ليست بالمهمة السهلة والنساء أدرى بذلك.
    أما لمن يرى أن عملها يبعهدها عن أطفالها و ينالون تربية مختلة يمكن للأم أن تلحق أبناءها ببرامج دينينة مثل الكشافة الاسلامية التي تبعدهم عن الشوارع وما يترتب عنها ..
    dsl votre credit de moral est: 00.00
    si tu veux recharger votre credit....appel lakhdaria.net








  13. #13
    Moderator الصورة الرمزية سي لخضر
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    الدار لكبيرة
    المشاركات
    2,220
    -اشكرك اختي koka على ردك .لكن انا قصدت الواقع المعاش بحيث المرأة العاملة في الشركة او المؤسسة بدوامين الصباحي والمسائي،لا يمكنها الاهتمام باطفالها في هذه الاوقات المحدودة التي تكون هي غائبة .اما بالنسبة لالحاقهم بالكشافة او روضة الاطفال او حتي خادمة للبيت فذلك امر اخر.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •